Kirikkale,Turkey
+90 531 914 59 64
info@cmlifecenter.com

الشمرة أو حبة حلوة

الشمرة أو حبة حلوة


الشمرة، حبة حلوة

Fennel

Foeniculum vulgare

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو :
نبات الشمرة ، والشمر ، والشمار ، ويقال له أيضا بالفارسية (الرازيانج) وموطنه أصلا من أوروبا ، حيث لا يزال ينمو هناك .

ويتم الاعتناء بالشمرة أيضا في أجزاء كثيرة من أمريكا الشمالية، وآسيا، ومصر، ومنطقة البحر الأبيض المتوسط.
وتستخدم حبوب الشمرة للأغراض الطبية نظرا لأحتوائها على الزيوت الطيارة.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي :
يقول أحد المؤلفين أن الشمرة يمكن أن تكون قد وهبت الخلود في أسطورة (برووميثيوس) الأغريقية. وتعتبر حبوب الشمرة أحد التوابل المستخدمة في الطبخ بصورة شائعة، وخاصة مع طبخ الأسماك. كما أن الحبوب تستخدم بعد الوجبات لمنع رائحة الطعام من النفاذ خارج الفم، وأيضا لمنع تكون الغازات والاضطرابات المعدية والمعوية.
كما تستخدم حبوب الشمرة أيضا في أمريكا اللاتينية لزيادة تدفق حليب الثدي لدى المرضعات. وتستخدم الشمرة كعلاج للسعال، والمغص عند الأطفال.

المركبات الفعالة:
توجد المركبات الفعالة التي تشمل أنيثول التربينويدات terpenoid anethole في الزيت الطيار. ويمكن أن يكون للأنيثول والتربينويدات الأخرى تأثير مشابه للاستروجين المعتدل mild estrogen-like activity والتى تعيق التشنجات في العضلات الملساء، مثل تلك الموجودة في القناة المعوية. كما يوجد أيضا الكيومارين، والأستيرول، وزيوت طيارة أخرى.  وقد توصلت الدراسات البحثية إلى أن للشمرة لها تأثيرات مدرة للبول، ومدرة للمرارة (زيادة في انتاج الصفراء)، ومخففة للألم، ومخففة للحمى، ومضادة للبكتيريا.
وكانت الشمرة في السابق عقارا رسميا في أمريكا ومسجلا كعقار يستعمل لسوء الهضم، وربما لتحفيز إدرار الحليب في النساء.

تم استخدام الشمرة بالارتباط مع الحالات التالية:

  • المغص (بالاتحاد مع رعي الحمام، والعرقسوس، والترنجان).
  • سوء الهضم، وحرقة الفؤاد، وتطبل البطن من الغازات.
  • متلازمة القولون القابل للتهيج. 
  • تفتح الشهية للطعام وتدر البول، وتزيل الرمل البولى.
  • مضادة للالتهابات، وعلاج لالتهاب المثانة.
  • غرغرة للفم المحتقن، ومضادة للسعال الخفيف.
  • التغلب على آلام الأسنان لدى الأطفال عند التسنين.
  • زيادة افراز الحليب لدى المرضعات.
  • غسول للعيون الملتهبة أو المحتقنة.
  • تساعد فى خفض الوزن، وتأجل حدوث الشيخوخة.

ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
يمكن مضغ كل الحبوب أو استعمالها في شكل شاي. وتوصي الهيئة الألمانية بتناول من 5-7 جرامات من الحبوب يوميا. ولعمل شاي يجب وضع 2-3 جرامات من الحبوب المهروسة في ملئ كوب من الماء المغلى لمدة 10- 15 دقيقة، على أن يكون إناء الغلي مغلقا. ثم يبرد ويشرب بمعدل 3 أكواب كل يوم.
وكمرهم للمسح فإن 2-4 مليجرام يمكن أن تدهن 3 مرات في اليوم على الأماكن المصابة.

هل هناك أي آثار أو تفاعلات جانبية ؟
لم يتم تسجيل أي آثار جانبية هامة، علما بأنه وفي حالات نادرة تسبب الشمرة بعض أنواع من الحساسية في الجلد والجهاز التنفسي لدى البعض القليل من الأفراد. ويجب على كل شخص لديه زيادة فى هرمون الاستروجين المسبب للسرطان عند السيدات، أن يتفادى تناول كميات كبيرة حتى يتم توضيح أهمية نشاط هرومون الاستروجين.

——————————————————————————————

تتعدد فوائد الشمر المغلي للتخسيس، لأنها عشبة غنية بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن، التي تمنح الجسم قدرا كبيرا من احتياجاته اليومية، وبالتالي تقليل السعرات الحرارية المستهلكة وإنقاص الوزن بأكثر من طريقة، لذا فإن إضافة بذور الشمر إلى النظام الغذائي المتبع يكسبك الفوائد الصحية له.

ما هو الشمر؟

الشمر عشبة عطرية تعود أصولها إلى إقليم البحر المتوسط، وتزرع على ضفاف الأنهار والسواحل، كما يصل ارتفاعها إلى مترين وبذورها صغيرة صفراء اللون، وتعرف في بلاد المغرب العربي بالبسباس، وجدير بالذكر أن هذه العشبة ذات قيمة غذائية عالية، حيث إنها تحتوي على مجموعة متنوعة من المعادن الضرورية لصحة الجسم مثل: الصوديوم، الكالسيوم، الحديد والزنك، بالإضافة إلى فيتامين ج وفيتامين ب6.

كما أن 100 جرام من بذور الشمر تحتوي على 40 جراما من الألياف، وهو الأمر الذي يجعلها في مقدمة الأعشاب المستخدمة في مجال التخسيس وفقدان الوزن، لقدرتها على زيادة نسبة الهرمون المسؤول عن الشعور بالشبع «هرمون الميلاتونين»، والذي يعمل على حرق الدهون وتحويلها إلى طاقة، وذلك بدلًا من تخزينها في الجسم.

فوائد الشمر لصحة الجسم

إن الشمر من الأعشاب التي تحتوي على نسبة عالية من الزيوت الطيارة الطبيعية، التي تفيد الجسم بشكل عام وتحسن من الحالة الصحية والمزاجية، وتتمثل هذه الفوائد فيما يلي:

  • يعتبر مسكنا وعلاجا فعالا لالتهابات اللثة والفم.
  • يعمل على غسل الكلى وتنقيتها من الحصوات.
  • مشروب الشمر يقضي على المغص لدى الرضع.
  • محاربة التهابات الجيوب الأنفية، والوقاية من نزلات البرد.
  • تنظيم كوليسترول الدم، والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الوقاية من الأورام السرطانية، ولا سيما سرطان الكبد وسرطان الثدي.
  • الشمر واحد من مضادات الأكسدة الفعالة، في تخفيف حدة الالتهابات التي تصيب المعدة والأمعاء.
  • يعد الشمر من أفضل مضادات الاكتئاب الطبيعية، فهو يحسن الحالة المزاجية ويساعد على الاسترخاء والنوم.
  • إن الكريم المصنوع من الشمر يقي من أشعة الشمس الضارة، كما يقلل من آلام المهبل عند الجماع الناتج عن الإفرازات والحكة.
  • يحتوي الشمر على الألياف الطبيعية، التي تساعد في حل العديد من مشكلات الجهاز الهضمي، مثل الإمساك، عسر الهضم وآلام القولون العصبي.
  • علاج فقر الدم أو الأنيميا التي تسبب شعورا بالإعياء المستمر، فالشمر يحتوي على الحديد الذي يعزز كفاءة الهيموجلوبين، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية الهامة في عملية تكوين خلايا الدم الحمراء.

فوائد الشمر المغلي للتنحيف

إن القوام الممشوق والمثالي أصبح هدفا يراود الجميع، مما جعل معظم الناس يسعون إلى إنقاص الوزن ولكن بطرق طبيعية، دون أدوية وعقاقير أو عمليات جراحية، ويأتي استخدام الشمر المغلي للتخسيس ضمن أبرز هذه الطرق الطبيعية وذلك لأنه يقوم بالآتي:

الشمر المغلي للتنحيف

إن تقليل الرغبة في تناول الطعام هي إحدى فوائد الشمر المغلي للتخسيس، ويرجع ذلك إلى احتوائه على ألياف طبيعية وعناصر غذائية تحفز الشعور بالشبع وكبح الشهية، مما يجعل الشمر وسيلة إنقاص وزن جيدة لدى من يعانون من السمنة، بسبب الشهية النهمة للطعام.

التخلص من احتباس السوائل

يعمل مغلي الشمر على زيادة إدرار البول، وغسل الكلى والتخلص من السموم، فليس كل زيادة في الوزن تكون دهونا، بل قد تكون احتباس السوائل والسموم بين طبقات الجلد، الأمر الذي يمنحك مظهرا بدينا، لذا فإنه من فوائد الشمر المغلي للتخسيس التخلص من هذه السوائل والبدانة.

تحسين كفاءة التمثيل الغذائي

تحسن بذور الشمر من كفاءة الجهاز الهضمي ككل، ولا سيما عملية الأيض، مما يعزز حرق الدهون المتراكمة، والتخلص من السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم، وبالتالي منع تراكم أي دهون جديدة موجودة في النظام الغذائي الحالي، بالإضافة إلى التخلص من الدهون سالفة الاكتساب، ويرجع ذلك إلى احتوائها على فيتامين ب6 الذي يحفز معدلات الحرق، وتحويل البروتينات والنشويات إلى طاقة.

الشمر والهرمونات

يعتقد البعض أن فوائد الشمر المغلي للتخسيس ترجع إلى قدرته على تعزيز عمل بعض الهرمونات مثل: هرمون «الميلاتونين» والذي يعمل على كبح الشهية والتحكم بكمية الطعام المتناولة، بالإضافة إلى احتواء الشمر على مواد بنفس خصائص هرمون «الأستروجين»، حيث إن وجوده لدى النساء في سن انقطاع الطمث يدعم عدم اكتساب المزيد من الوزن، والمستويات المنخفضة من الأستروجين تحفز تراكم الدهون بمنطقة البطن.

طريقة شرب الشمر للتخسيس

تستخدم بذور الشمر بشكل أساسي كنوع من التوابل، التي تضاف إلى العديد من الأطباق وخاصة السلطة والمعجنات، إلا أنه إذا أردت أاستخدامها بغرض إنقاص الوزن فإن هناك بعض الطرق الأكثر فاعلية مثل:

  • يمكن تناول ملعقة من بذور الشمر يوميًا، بحيث لا تزيد الكمية على 7 جرامات.
  • تناول ماء الشمر على الريق كل يوم، ويتم تحضيره من خلال نقع ملعقة واحدة من بذور الشمر، في كوب من الماء العادي، ثم يترك طوال الليل، وفي صباح اليوم التالي يستخدم ماء النقع كمشروب.
  •  

شاي الشمر

تعتمد هذه الطريقة على استخلاص أكبر قدر من العناصر الغذائية، الموجودة في بذور الشمر وتناولها في صورة مشروب، وأول خطوة هي تنظيف بذور الشمر من أي أتربة أو حصى، ثم توضع مع لتر من الماء المغلي في إناء ذي غطاء محكم، ويرفع الإناء على النار حتى يغلي لمدة 5 دقائق، ثم يترك الشمر المغلي حتى يبرد قليلاً ويتناول دون أي تحلية، ولا ينصح بشرب أكثر من 3 أكواب في اليوم من هذا الشاي.

فوائد الشمر والليمون للتنحيف

إن إضافة الليمون إلى الشمر يعزز من فوائد الشمر المغلي للتخسيس، حيث إن الليمون يعزز من كفاءة الجهاز المناعي، ويزيد من معدل حرق الدهون، بالإضافة إلى إضفاء نكهة جيدة المشروب، وهو فعال في تخسيس البطن. 

توضع 5 ملاعق صغيرة من الشمر مع لتر ماء حتى يغلي في إناء على النار، ويترك حتى يتكون شاي الشمر، ثم يرفع الإناء من على النار وتوضع ملعقتان من عصير الليمون، وأوراق النعناع الطازجة على مغلي الشمر وهو ساخن، يغطى القدر لبعض الوقت ويترك المشروب حتى يصبح فاترا، يمكن تناوله قبل الوجبات بنصف ساعة.

أوقات شرب الشمر للتخسيس

إن وجود الشمر ضمن البذور المستخدمة في نظامك الغذائي، يجعلك تحقق بعضا من فوائده، إلا أنه يمكنك مضاعفة فوائد الشمر المغلي للتخسيس ولصحة الجسم، من خلال اختيار الوقت المناسب لتناوله، حيث إن أفضل وقت لتناول الشمر للتنحيف على الريق كل صباح، ويأتي في المرتبة الثانية بعد ذلك تناوله قبل الوجبات بنصف ساعة.

أضرار الشمر للتخسيس

على الرغم من فوائد الشمر المغلي للتخسيس، إلا أن الإفراط في تناوله قد يعرض الشخص إلى أضرار بذور الشمر، وبعض المشاكل الصحية مثل:

  • الدوخة والغثيان.
  • احتقان الأوعية الدموية، وهبوط في القلب.
  • ظهور بعض أعراض التحسس كالطفح الجلدي والحكة.
  • في بعض الحالات يحدث الشمر بعض التفاعلات مع أنواع من الأدوية لذا يجب استشارة الطبيب.
  • قد يسبب الشمر حالات من التشنجات العصبية التي تصل لحد الصرع، لدى نسبة قليلة من الناس.
  • عدم تخطي الجرعة اليومية المسموح بها وهي من 5 إلى 7 جرامات للبالغين، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات ممكنة.
  • لا ينصح بتناول مشروب الشمر لمن يعاني من مشاكل مع هرمون الأستروجين وذلك للمرضعة والحوامل، لأن له تأثيرا مماثلا لتأثيرات هرمون الأستروجين في الجسم.
  • الامتناع عن تناول الشمر خلال فترة الحمل، إذ قد يحفز انقباضات عضلة الرحم، ويسبب الإجهاض، لذا يمكن اعتباره ضمن مشروبات ممنوعة في الشهور الأولى من الحمل، ويفضل تجنبه طوال فترة الحمل.

في النهاية يمكن القول إن الاعتدال في استخدام الشمر، أمر في غاية الأهمية ولا يجب أن يتم التركيز على فوائد الشمر المغلي للتخسيس، وتجاهل أضراره الخطيرة، كما ينصح باستشارة الطبيب المختص لتحديد الكمية المسموح بها، خاصة لمن لديهم أمراض يؤثر الشمر عليها بشكل سلبي.


سي أم مركز الحياة

التداوي بــ الأعشاب والنباتات الطبية & التداوي بـ الزيوت الطبية والعطرية

التداوي بـ العسل & الحجامة الجافة & دودة العلق

المعالجة بـ التأمل الكوني & طاقة الهرم & الطاقة الحيوية

المعالجة بـ الإيحاء & خط الزمن

المعالجة بـ الرفلكسولوجي (الانعكاسي)

المعالجة بالمساج (تدليك) طبي و استرخائي

العلاج بتقنية EFT عبر الحقل الفكري وإزالة المشاعر السلبية من خلال طاقة اليد

إستشارات أسرية وإجتماعية & إستشارات نفسية وعصبية & إستشارات تنموية وتطويرية

علاجات & وصفات & إستشارات & إرشادات

 
Please share this page to your loved ones

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Don`t copy text!