Kirikkale,Turkey
+90 531 914 59 64
info@cmlifecenter.com

تمزق الغضروف الهلالي لمفصل الركبة

تمزق الغضروف الهلالي لمفصل الركبة


تمزق الغضروف الهلالي لمفصل الركبةالغضروف الهلالي :
هي غضاريف ليفية تملئ الفراغ في مفصل الركبة بين عظمي الفخذ والقصبة احدهما في الجهة الانسية للمفصل ويسمى الغضروف الهلالي الأنسي والاخر في الجهة الوحشية للمفصل ويسمى الغضروف الهلالي الوحشي. كلاهما له شكل الهلال (ومنه اخذت التسمية) له نهاية حرة داخل المفصل والاخرى محيطية متصلة بكيس المفصل وتشترك معه في الاوعية الدموية لذا فلها القدرة على الالتآم. اما النهاية الحرة فتأخذ غذائها من سائل المفصل ولايوجد بها اوعية دموية لذلك فان التمزق بها لا يلتأم .

وظيفة الغضروف الهلالي:
زيادة استقرار المفصل عند الحركة والوقوف.
السيطرة على حركات الانزلاق والدوران لعظم الفخذ فوق عظم القصبة.
توزيع ثقل الجسم على الساق.
امتصاص الصدمة في المفصل.
تقليل ضغط الجهد عن طريق زيادة المساحة السطحية للاحتكاك.

اسباب تمزق الغضروف:
التمزق من الامراض الشائعة لدى البالغين وخصوصا الرياضيين حيث ان الغضروف يتمزق في اتجاهه الطولي بواسطة قوة الضغط بين عظم الفخذ وعظم القصبة في المفصل وهذه تحدث عند لاعبي الكرة مثلاً عندما يكون الاستناد على طرف سفلي واحد والدوران على هذه الطرف لغرض ضرب الكرة ينضغط الغضروف بين عظمي الفخذ والقصبة ممايؤدي الى تمزق هذا الغضروف. تمزق الغضروف الهلالي الانسي اكثر شيوعاً من الغضروف الوحشي كون الاول اكثر ثباتاً في المفصل وقليل الحركة مما يجعله اكثر عرضةً للضغط بين العظمين.

انواع تمزق الغضروف:
التمزق الافقي : يمتد في المستوى الافقي للغضروف.                 طولي قرني امامي.
التمزق الشعاعي : يمتد من الحافة الحرة الى محيط الغضروف.       طولي قرني خلفي.
التمزق الطولي : يمتد على طول الغضروف ويشمل:                     طولي جيبي.

الاعراض والعلامات :
المريض عادةً شاب بالغ تعرض الى التواء في الركبة مع الارتكاز عليها اثناء لعب الكرة. هذا يؤدي الى الم شديد يمنع اللاعب من الاستمرار في اللعب , احياناً يؤدي التمزق الى غلق المفصل في وضع الانبساط الجزئي ولايمكن للمصاب اكمال الانبساط في الطرف السفلي. في حالة التمزق الحاد يكون هناك تورم في الركبة خلال الاربعة والعشرون ساعة القادمة وهذا يميز تمزق الغضروف من تمزق اربطة الركبة كون التورم بها يظهر خلال دقائق من الاصابة.

طرق التشخيص:
الفحص السريري.
الاشعة السينية : تؤخذ لتشخيص حالات الكسور المصاحبة للتمزق.
فحص الرنين المغناطيسي.
تنظير الركبة.

العلاج:
العلاج التحفظي: عن طريق تجبيس الطرف المصاب لمدة 3 – 4 اسابيع ,على افتراض ان التمزق محيطي قابل للالتآم, وبعدها فترة 3 – 4 اسابيع من العلاج الطبيعي.
التداخل الجراحي : ويكون في حالات الاصابة المتكررة وفي حالة الفشل في العلاج التحفظي ويكون عن طريق الاستأصال الجزئي او الكامل للغضروف الهلالي بواسطة الناظور او العملية الجراحية المفتوحة للمفصل.

د . أيوب عبود محمد طبيب مختص جراحة العظام والمفاصل

Please share this page to your loved ones

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Don`t copy text!