Kirikkale,Turkey
+90 531 914 59 64
info@cmlifecenter.com

حقائق نفسية

حقائق نفسية


أكتشف مؤخرا علماء في علم النفس حقائق علمية جديدة كان للقرآن السبق في الإشارة لهذه الحقائق بما يثبت أن القرآن كلام الله تعالى ، لنتأمل هذه الحقائق ونسبح الخالق عز وجل ..

الإنتحار :

في كل 40 ثانية هناك شخص ينتحر في مكان ما من هذا العالم! وفي كل عام يموت 700 ألف إنسان بعمليات إنتحار مختلفة . ويؤكد العلماء في أحدث أبحاثهم العلمية عن منع الإنتحار أنه لا بدّ من تعريف الأشخاص ذوي الميول الإنتحارية إلى خطورة عملهم وعواقبه وأنه عمل مؤلم ينتهي بعواقب مأساوية. وهذه الطريقة ذات فعالية كبيرة في منعهم من الإنتحار . العجيب أن هذا ما فعله القرآن بالضبط ! يقول تعالى :{ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ بِكُمْ رَ‌حِيمًا وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارً‌ا  وَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرً‌ا } [النساء: 29-30]. وقد تبين أن نسبة الإنتحار لدى المسلمين قليلة لدرجة تقترب من الصفر، وهذا يدل على عظمة الإسلام في تعاليمه التي تحرم الإنتحار بشدة مما ساهم في خفض هذه النسبة ، بينما نجد أعلى نسبة للإنتحار عند الملحدين !! فالحمد لله على نعمة الإسلام .

السعادة الحقيقية :

إن التعاليم الإيجابية التي يتلقاها الإنسان ويمارسها لها أثر كبير على سعادته وطول عمره أكثر من تأثير الدواء والعناية الطبية ! ولذلك فإن القرآن مليء بالتعاليم الإيجابية وهذا يذكرني بقصة سيدنا يعقوب بعدما فقد إبنيه يوسف وأخاه ، فلم ييأس من رحمة الله ، وانظروا كيف خاطب أبناءه :{ وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّ‌وْحِ اللَّه إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّ‌وْحِ اللَّه إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُ‌ونَ } [يوسف: 87] .

إنها آية مفعمة بالرحمة ومليئة بالتفاؤل وعدم اليأس انظروا كيف اعتبر القرآن أن اليأس هو كفر بالله تعالى !! لماذا ؟ ليعطينا رسالة قوية بأن اليأس من رحمة الله محرم في الإسلام وهذا ما مارسه المسلمون الأوائل فمنحهم القوة وفتحوا به الدنيا !

فوائد التفاؤل :

في بحث علمي جديد كشف العلماء أن التفاؤل يزيد من مقاومة الجسم للأمراض ويمنح الإنسان السعادة في حياته . وهذا سلوك نبوي رائع ، لأن سيدتنا عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن أخلاق النبي قالت ، كان خُلُقُه القرآن ، فقد طبق القرآن تطبيقاً كاملاً ولذلك حصل على السعادة الحقيقية ، ويجب علينا أن نقتدي به في سلوكنا فتكون أخلاقنا هي القرآن . وحيث يعجز الطب النفسي عن إعطاء الرضا بالواقع نجد القرآن يمنحنا هذا الرضا ، يقول تعالى:{ وَعَسَىٰ أَن تَكْرَ‌هُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ‌ لَّكُمْ }[البقرة: 216].

وقد كان النبي صلّ الله عليه وسلم يعجبه الفأل الحسن ، فمن الذي علم نبينا هذا السلوك الذي ينادي به علماء الغرب اليوم ؟!

الإستقرار في الزواج :

يؤكد الباحثون في مجال علم النفس على أهمية أن يكون للرجل زوجة ، ويقولون إن وجود زوجة بقربه دائماً سوف تخفف التوتر النفسي بشكل كبير وتخفف القلق والإحباط. وفي دراسة حديثة وجدوا أن الرجل عندما يسافر وبخاصة سفراً متكرراً من أجل العمل أو التجارة أو الدراسة، فإن إحتمال أن يُصاب بأمراض القلب ينخفض جداً عندما يكون بصحبة زوجته ! وجدوا أيضاً أن الرجل المتزوج أكثر قدرة على التركيز والإبداع، أما المرأة المتزوجة فقد وجدوا أنها أكثر قدرة على العطاء ، وصدق الله عندما يقول :{ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَ‌حْمَةً إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُ‌ونَ } [الروم: 21].

الكلمة الطيبة صدقة :

يؤكد الباحثون اليوم أن الكلام المليء بالحنان والعاطفة والرفق له تأثير مذهل على الآخرين وبخاصة بين الزوجين ، ويخفف إلى حد كبير من المشاكل بينهما. وهناك دراسات علمية تؤكد أن الكلام الطيب يمنح الإنسان نظام مناعة أعلى ، ولذلك أخبرنا النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام أن الكلمة الطيبة صدقة! فهل نفكر بكل كلمة نقولها ؟!

يقول تعالى:{أَلَمْ تَرَ‌ كَيْفَ ضَرَ‌بَ اللَّـهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَ‌ةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْ‌عُهَا فِي السَّمَاءِ} [إبراهيم: 24].

التعليم المختلط :

نشرت جريدة Daily Mail مقالة حول ضرورة فصل الأولاد عن بعضهم في التعليم الابتدائي ، فالطريقة التي يعالج بها المعلومات مختلفة عند الجنسين ، وقد وجدوا أيضاً أن تركيز الطفل يكون أكبر عندما يوضع مع أطفال من جنسه ، أي الأطفال الذكور في صف والأطفال الإناث في صف آخر ، وهكذا يكون أداؤهم أفضل علمياً . وقد قام الدكتور Leonard Sax بتأليف كتاب حول هذا الموضوع محاولاً أن يثبت أن التعليم المختلط لا جدوى منه ، وأنه يخفض الروح التنافسية ويقلل فرص الإبداع ، وأنه من الضروري أن يتم الفصل بين الجنسين منذ المرحلة الأولى قبل المدرسة أي من عمر خمس سنوات . لأن سرعة التعلم تختلف بين الجنسين ، وسرعة نضوج كل منهما تختلف أيضاً. وهنا نتذكر تعاليم ديننا الحنيف الذي أوصى بضرورة فصل الجنسين عن بعضهما في التعليم وفي النوم ، لذلك أوصانا الرسول الكريم بالتفريق بين الأبناء في المضاجع .

يقول تعالى:{ وَلَيْسَ الذَّكَرُ‌ كَالْأُنثَىٰ } [آل عمران: 36].

البكاء ونعمة الدمع :

يقول العلماء إن البكاء مفيد في علاج بعض الإضطرابات النفسية كذلك البكاء ينظف العيون ويساعد على علاج الاكتئاب ، والبكاء يخفف أعراض الألم ولذلك فهو نعمة من الله تعالى .

يقول تعالى :{ وَيَخِرُّ‌ونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا } [الإسراء: 109] .

لقد زود الله عيوننا بجفون ترمش كل عدة ثوان وتحرك السائل في العين لترطب العين وتحميها من الجفاف ، وعندما تقل كمية السائل المفرز يشعر الإنسان بجفاف في عينيه وآلام شديدة لا تُحتمل ! كذلك تقوم الدموع بغسل العين ووقايتها من الجراثيم وتعقيمها ! أما البكاء فقد ذكره الله كصفة جيدة للمؤمنين فقال :{ وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّ‌سُولِ تَرَ‌ىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَ‌فُوا مِنَ الْحَقِّ} [المائدة : 83].


مركز الحياة دار الطب والحكمة

(غنية الطالب في جميع المطالب)

التداوي بــ الأعشاب والنباتات الطبية & التداوي بـ الزيوت الطبية والعطرية

التداوي بـ العسل & الحجامة الجافة & دودة العلق

المعالجة بـ التأمل الكوني & طاقة الهرم & الطاقة الحيوية

المعالجة بـ الإيحاء & السوفرولوجيا & خط الزمن

المعالجة بـ الرفلكسولوجي (الانعكاسي)

المعالجة بالمساج (تدليك) طبي و استرخائي

المعالجة بتقنية EFT عبر الحقل الفكري وإزالة المشاعر السلبية والعلاج من خلال طاقة اليد

إستشارات وإرشادات أسرية وإجتماعية & إستشارات وإرشادات نفسية وعصبية

✧ الدعم الروحي والنفسي ✧

ꕥ يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر ꕥ

Please share this page to your loved ones

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Don`t copy text!