Kirikkale,Turkey
+90 531 914 59 64
info@cmlifecenter.com

7 أطعمة يمكن أن تساهم في توازن الشاكرات

7 أطعمة يمكن أن تساهم في توازن الشاكرات


7 أطعمة يمكن أن تساهم في توازن الشاكراتكيف نحب ونغذّي عقولنا وأجسامنا من خلال العادات الغذائية الصحية المتوازنة. فالطعام أساس تحقيقنا التوازن الجسدي والنفسي أيضاً، ويمكن أن نستخدم المواد الغذائية لتحقيق توازن الشاكرات أو المقامات (مراكز الطاقة في الجسم) في جسمنا الأثيري. جسمنا الأثيري يتكون من 7 مقامات. كل مقام مرتبطة بلون، واللون هو بمثابة طاقة الذبذبات التي تشعّ من الشمس. كل درجة لون لديها تردد كهرومغناطيسي مختلف، وعندما تصطف الترددات المطابقة تصبح منسقة ومتوازنة.

هناك 7 أطعمة يمكن أن تساهم في توازن – الشاكرات:

الرمان: لتحقيق التوازن في شاكرا الجذر.
تقع شاكرا الجذور في قاعدة العمود الفقري وتتحكم بالجهاز المناعي، الساقين، العظام، القدمين، قاعدة العمود الفقري والمستقيم. هذه الشاكرا هي كل شيء تؤثر في الشعور بالاستقرار والبقاء على قيد الحياة. فحين نخشى على حياتنا، سواء المادية والمالية وغيرها، فنحن نفقد الطاقة ونعيقها في مركز شاكرا الجذور. يمكننا أن نزيد من تدفق الطاقة من خلال الاستفادة من الشجاعة ورغبتنا في العيش وإيجاد القوة الداخلية.

الجزر: لتحقيق التوازن في مركز الجنس
تقع شاكرا صلة الرحم إنشين أدنى من السرة وتتحكم بالمبيضين والخصيتين. هذه الشاكرا تحدد مستوى الإحساس والمتعة عند المرء وهي تتحكم أيضاً في الشهية، والجنس، كما تسيطر على صحتنا الجسدية ورفاهنا النفسي. فحين نعقّد حياتنا للغاية، نجرّد تجاربنا من المتعة، وهذذا يتطلّب منا أن نعرف متى يمكننا أن نواجه ومتى ينبغي علينا أن نترك الأمور تأخذ مجراها.
شاكرا صلة الرحم تتحكم بالحركة والعاطفة ويحكمها عنصر الماء. وعندما نحتفظ بعواطفنا، نحن أيضاً نحتفظ بالماء في الجسم، وهذا يخلق الانتفاخ، المعروف أيضاً باسم idiopathic edema أو مجهول السبب.

الفلفل الأصفر: لتحقيق التوازن في مركز الضفيرة الشمسية
تقع شاكرا الضفيرة الشمسية مباشرة تحت عظمة القص، فوق المعدة، وهي ترتبط بالهوية الذاتية وتتحكم بالبنكرياس.هذا هو منزل غريزة أمعائك، معرفتكِ الداخلية عن الأشياء والناس، وفي بعض الثقافات يشار إليها على أنها الدماغ الثاني.
هذه الشاكرا تحدد كيفية شعور المرء نحو ذاته، مستوى احترامه لذاته، ثقته بنفسه، قوة شخصيته ومدى تمتعه بحرية الاختيار.

اللفت: لتحقيق التوازن في مركز القلب
تقع هذه الشاكرا في منتصف الصدر وتتحكم بالقلب المادي، الرئتين والغدة الصعترية وهي حيوية لإمدادنا بالطاقة الجسدية وتغذية روحنا.شاكرا القلب تريد التوسع، إنها تسعى إلى الحب وتشجع على السلام والوحدة.اختبار عدم وجود الحب في مرحلة الطفولة قد يجعل من الصعب في مرحلة البلوغ السماح للشاكرا في أن تزهر. يمكننا أحياناً أن نتشتت مؤقتاً بالمال والسلطة، ولكن الوفاء الحقيقي والطويل الأمد يأتي من تجربة حب حقيقية.تتفتح شاكرا القلب مع الحب والفرح وتنغلق مع الألم والخسارة.

غذّي نفسك مع الطاقة الإيجابية واعلم بأن الحب موجود في كل شخص وفي كل شيء. أعثر على الفرح وشرارة الضوء في جميع تجاربكِ.

العنب البري: لتحقيق التوازن في مقام الحنجرة
تقع هذه الشاكرا في الحلق وتتحكم في الغدة الدرقية، وهي ترتبط بالعلاقات الاجتماعية، الصدق، الإبداع والنزاهة. شاكرا النحجرة المنفتحة تسمح لنا باستعمال الكلمات للتعبير عما نشعر به، وتمكننا من ترجمة ما نؤمن به والتعبير عن الحقيقة، حتى لو كان ذلك يعني أن نكون مختلفين عن الآخرين. هذه الشاكرا هي المدخل إلى أعلى العوالم، حين يكون العقل حرّاً، الروح مفتوحة وقادرة على تلقي التوجيه والإلهام الروحي، يمكنكِ سماع الملائكة تهمس في أذنيكِ.

العنب الأسود: لتحقيق التوازن في مركز العين الثالثة
تقع شاكرا العين الثالثة بين الحاجبين وتتحكم في الغدة النخامية. هذه الشاكرا تحفّز نصفي الدماغ، توحّد الإبداع مع العقلانية وتفتحنا للحكمة، الخيال، الحدس والمعرفة. شاكرا العين الثالثة المفتوحة تمكنكِ من العثور على الإيجابية والفرح في كل تجاربك سواء كانت جيدة أو سيئة، واستخدام هذه الحكمة لمساعدة الآخرين في مختلف مراحل حياتهم.

الملفوف الأرجواني: لتحقيق التوازن في مركز التاج
تقع شاكرا التاج في الجزء العلوي من الجمجمة وتتحكم في الغدة الصنوبرية.هذا الشاكرا هي جوهر الروحانية، حين تكون مفتوحة، تكون قادراً على تلقّي الأفكار الروحانية، وعلى فهم ما هي غايتكِ الحقيقية ومن أنت حقاً، وعندما تصل إلى النور، وعندها تشعر بطاقة الحياة تتدفق من خلالكِ في تناغم تامّ وأنت تمضي قدماً طريقكِ الروحيّ.

Please share this page to your loved ones

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Don`t copy text!