Kirikkale,Turkey
+90 531 914 59 64
info@cmlifecenter.com

طرق بسيطة لتنظيف هالتنا من الطاقات السلبية

طرق بسيطة لتنظيف هالتنا من الطاقات السلبية


طرق بسيطة لتنظيف هالتنا من الطاقات السلبيةالهالة هي جسمنا الأثيري وطيفنا المغناطيسي.. شعاع نور كوني أبدي أزلي.. هي الذبذبات والتموجات الموجودة فينا والمحيطة بنا..
 
لكل منا طيفه الفريد المتفرد الذي يعكس حالته الجسدية والنفسية والروحية.. ترتبط حالة الهالة بوضعنا الصحي ونمونا الروحي.. كلما كنا أكثر صحةً وأعمق تأملاً أشرقت هالتنا إشعاعاً واتساعاً..
 
يستطيع بعضنا رؤية الهالة المحيطة بالأقرباء والغرباء.. بالأحياء والأشياء.. لكننا جميعاً نشعر بوجودها أكثر بكثير مما نراها.. كم من مرة صادفنا غريباً وأحسسناه منا قريباً.. وكم من مرة التقينا أناساً دون أن نحس بوجودهم وحضورهم..
 
تمتص الهالة الضوء الأبيض من الغلاف الجوي وتقسمه لسبعة ألوان وأطياف وألطاف.. وتوزع هذه الألوان إلى مقاماتنا ومراكز طاقتنا لتحافظ على صحتنا وتوازننا.. لهذا عندما تشع هالتنا صفاءً ونقاءً تشع مقاماتنا توازناً وتناغماً وانسجاماً..
 
تعمل هالتنا كمغناطيس يلتقط الطاقات والذبذبات والتموجات الموجودة حولنا أينما ذهبنا.. لهذا من المهم أن ننظف هالتنا ونحررها من الذبذبات الغريبة والطاقات السلبية..
 
هذه بعض الطرق البسيطة تساعدنا بتنظيف هالتنا
 
* التواصل مع هالتنا
 
نغسل يدينا ونجففهما ونحرك أصابعنا حول جسمنا ابتداءً من رأسنا ونزولا ًحتى أصابع قدمينا.. ونتخيل أننا نمشط هالتنا وننظفها.. نتنفس بعمق فالتنفس هو صلة الوصل بين جسمنا وروحنا.. بعدها نغسل يدينا متحررين من كل الطاقات والشحنات السلبية التي التقطناها..
 
 
 
* الاستحمام
 
نقف تحت الدش أو تحت شلال ماء مستمتعين بالماء وهو ينساب بحب عبر رأسنا ووجهنا وظهرنا.. عبر كتفينا ويدينا وقدمينا.. نتنفس بهدوء وسكون ونحس بالماء وهو ينظفنا من الخارج والداخل.. ينظف جسمنا وفكرنا وقلبنا.. لتتلاشى همومنا ومشاكلنا ويختفي همنا وغمنا وألمنا.. لننتقل من الوضوء الخارجي إلى الوضوء الداخلي.. من الوضوء الأصغر إلى الوضوء الأكبر..
 
 
 
* الاستمتاع بالمطر
 
لا يوجد شيء أجمل من المسير تحت المطر والاستمتاع بهذا السحر والعبير.. ومعانقة قطرات الماء وهي تمشط شعرنا وتقبل وجهنا وتداعب جسمنا لنشع صفاءً ونقاءً..
 
 
 
* اللعب مع الريح
 
لنودع جديتنا ونحيا بفطرتنا وطبيعتنا الأصلية الأصيلة.. نمشي ونجري بحال واحتفال كالأطفال.. نرقص ونركض بفرح ومرح مع الريح.. نغمر هذا المدى الفسيح.. نلّف ونطوف بلا خوف على العشب الأخضر.. ونعود للجوهر.. جوهرنا الأكبر والأنور..
 
 
 
* التبخير
 
يمكننا تبخير هالتنا الأثيرية المحيطة بجسمنا بأحد الأعشاب العطرية كالمريمية والخزامى والحبق والمردقوش.. واستنشاق هذا العبير والإحساس به وهو يتغلغل عميقاً عبر عروقنا ومساماتنا مطهراً إيانا من كل الشحنات الغريبة والسلبية..
 
 
 
* مغاطس الماء والملح
 
يمكننا الاستمتاع بتنظيف جسمنا وتنقية هالتنا بالاسترخاء بمغطس من الماء الساخن مع القليل من الملح الإنكليزي أو الملح البحري.. وبضع قطرات من أحد الزيوت العطرية الطبيعية التي نحبها.. كزيت الخزامى الذي ينظف جسمنا ويهدئ نفسنا.. أو زيت الأكاليبتوس الذي يعالج احتقان أنفنا وجيوبنا ويعزز ذكاءنا وينعش روحنا.
Please share this page to your loved ones

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Don`t copy text!